منتدى مدرسة العمرى

منتدى تعليمى يناقش احوال التعليم بالمدرسة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الهم اجعله خير!!!!!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو رنا

avatar

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: الهم اجعله خير!!!!!!!!   الثلاثاء يونيو 01, 2010 12:19 pm

Thumbs up اللهم اجعله خير

رأيت فيما يرى النائم وكأننى فى مزرعة واشاهد هذه الحكاية كما اشاهد الفيلم فى التليفزيون بس حكايه جميله اقصد تكملت الحلم اسبيكم بقه مع الحلم
حكاية فأر
كان اللعاب يسيل من فم الفأر ، و هو يتجسس على صاحب المزرعة و زوجته ، و هما يفتحان صندوقا أنيقاً ، و يمنِّي نفسه بأكله شهية ، لأنه حسب أن الصندوق يحوي طعاما ، و لكن فكه سقط حتى لامس بطنه بعد أن رآهما يخرجان مصيدة للفئران من الصندوق و إندفع الفأر كالمجنون في أرجاء المزرعة و هو يصيح :

لقد جاءوا بمصيدة فئران... ‏يا ويلنا!

هنا صاحت الدجاجة محتجة :

إسمع يا فرفور ، المصيدة هذه مشكلتك أنت فلا تزعجنا بصياحك وعويلك ‏فتوجه الفأر إلى الخروف :

الحذر ، الحذر ففي البيت مصيدة ،

‏فإبتسم الخروف و قال :

يا جبان يا رعديد ، لماذا تمارس السرقة و التخريب طالما أنك تخشى العواقب ‏ثم إنك المقصود بالمصيدة فلا توجع رؤوسنا بصراخك ، و أنصحك بالكف عن سرقة الطعام و قرض الحبال و الأخشاب .

هنا لم يجد الفأر مناصاً من الإستنجاد بالبقرة التي قالت له بإستخفاف :

يا خراشي ،

في بيتنا مصيدة ‏ يمه الحقيني ،

يبدو أنهم يريدون إصطياد الأبقار بها .

____________________________

هل أطلب اللجوء السياسي في حديقة ال***** ؟

عندئذ أدرك الفأر أن سعد زغلول كان على حق عندما قال قولته الشهيرة ( ‏مفيش فايدة ) .


و قرر أن يتدبر أمر نفسه ، و واصل التجسس على المزارع حتى عرف موضع المصيدة ، و نام بعدها قرير العين ، بعد أن قرر الابتعاد من مكمن الخطر . ‏و فجأة شق سكون الليل صوت المصيدة و هي تنطبق على فريسة ، و هرع الفأر إلى حيث المصيدة ليرى ثعبانا يتلوى بعد أن أمسكت المصيدة بذيله .

ثم جاءت زوجة المزارع و بسبب الظلام حسبت أن الفأر ( ‏راح فيها ) ‏،

و أمسكت بالمصيدة فعضها الثعبان ، فذهب بها زوجها على الفور إلى المستشفى حيث تلقت إسعافات أولية ، و عادت إلى البيت و هي تعاني من إرتفاع في درجة الحرارة .

و بالطبع فإن الشخص المحموم بحاجة إلى سوائل ، و يستحسن أن يتناول الشوربة ، ( ماجي لا تنفع في مثل هذه الحالات ) . و هكذا قام المزارع بذبح الدجاجة ، و صنع منها حساء لزوجته المحمومة ، و تدفق الأهل و الجيران لتفقد أحوالها ، فكان لابد من ذبح الخروف لإطعامهم .
و لكن الزوجة المسكينة توفيت بعد صراع مع السموم دام عدة أيام ، و جاء المعزون بالمئات و إضطر المزارع إلى ذبح بقرته لتوفير الطعام لهم .
انا فى انتظار ردكم بس يا ريت تعجبكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهم اجعله خير!!!!!!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة العمرى :: خواطر :: حكايات-
انتقل الى: